السويدشخصيات سويدية

توف لو – Tove Lo المغنية وكاتبة الأغاني السويدية

توف لو – Tove Lo ؟ هي كاتبة أغاني ومغنية موسيقى البوب سويدية الجنسية ، تتميز بأسلوب بارد ونمط “الغرنج” في موسيقاها .

تتميز كلمات أغانيها بالصدق والتعقيد في آن واحد ، وقد وصفتها السيرة الذاتية بأنها “أتعس فتاة في السويد” .

من هي توف لو

اسمها الكامل هو إيبا توف إيلسا نيلسون ، لكنها تشتهر فنياً باسم توف لو ، و السبب في هذا هو جدتها التي اقترحته.

تحب جدة توف حيوان السنور البري الذي يسمى توف في السويد، أما الجزء الثاني “لو” دليل انفراديتها .

كانت بداية المسيرة الموسيقية لتوف مع فرقة تريمبل بي ، لكنها لم تستمر معها طويلاً، لأنها كانت تؤدي العروض المسرحية في مواقع مختلفة .

أصدرت بشكل مستقل مع فرقة “الروك ماث” بعض الأعاني ، لكنها قررت السير مسيرة منفردة ، وأختارت طريق موسيقى البوب .

كانت بدايتها من كوخها الذي تحول إلى استديو كتبت فيه وأنت ألبومها الموسيقي الأول ، وكانت أول خطوة منفردة في مسيرتها .

ولكسب بعض المال قامت في تلك الفترة بتقديم عروضاً غنائية خاصة ، والتي نالت اعجاب شركة A&R وتقديرها .

وقعت توف لو بعدها عقد نشر مع “Warner/Chappell للتسجيلات الموسيقية” وبهذا تكون قد حصلت بفرصة عمل مع منتجين وكتاب أغاني.

من الأسماء الكبيرة التي عملت معهم توف: ماكس مارتن ، زنيومينيا ، شيلباك ، وألكسندر كرونليند .

حصلت النجمة السويدية على عدد كبير من المتابعين، وبدأت إصدار موسيقاها المستقلة عبر الانترنت .

هذه النجاحات والمحتوى المميز ، والمتابعين وقعت مع شركة “آيلاند وبوليدور” وكانت بداية إصدار أولى تسجيلاتها الموسعة .

أصدرت “Truth Serum” ، إلى جانب الألبوم المميز ملكة الغيوم “Queen of the Clouds” .

توف لو – Tove Lo – بدايات توف لو

وُلدت توف لو باسم إيبا توف إيلسا نيلسون في 29 تشرين الأول/ أكتوبر عام 1987 في ستوكهولم، السويد.

والدها يعمل رجل أعمال ، أما والدتها في عالمة نفس . حظيت بالعيش في ضواحي دجورسهولهم الغنية التابعة بلدية داندريد .

وبناء على أن والديها أكاديميين ، تقلت تعليماً جيداً ، ولذلك فقد كانت طفولتها محمية .

خلال فترة دراستها في المدرسة كانت تحصل على علامات جيدة ، وفي تلك الفترة ولد عندها اهتمام كبير بالأدب .

ذلك الاهتمام هو الذي أثر فيها ودفعها لكتابة قصص صغيرة إضافة إلى الشعر، وشغفها بالنثر هو سبب حبها للموسيقى .

وبسبب هذا الحب قامت هي ومجموعة من أصدقائها الفتيات بتشكيل فرقة .

كتبت توف أغنيتها الأولى في سن 10 – 11 عاماً، أي قبل المراهقة، بعدها قدمت عرضين مسرحيين في الخامسة عشر .

إضافة إلى ذلك كتبت محتويات غنائية بمستوى رفيع ، مما جعلها تنضم إلى مدرسة ثانوية “موسيقية” ، لها أهميتها وجاذبيتها .

بعد سنتين تخرجت توف من مدرسة ريتموس موزيكر. كان اهتمام النجمة السويدية بموسيقى البوب في المدرسة الثانوية .

في تلك الأثناء طورت مهارة الغناء لديها وكتابة الأغنيات. وقد الهمها كل من “إيمي واينهاوس” ، “جيف بوكلي” و آخرين .

تابعت توف مسيرتها الموسيقية بعد التخرج من الثانوية معارضة رغبة والديها اللذين فضلا أن تسلك طريقاً مهنياً مستقراً .

إنجازات توف

تحدثت لو عن المنحى الحاد لعلاقتها الغرامية في تسجيلها الموسع “Truth Serum” وتحدثت عن البدايات السعيدة فيه .

وتدرج إلى أن وصل إلى الخطوات التي اتبعتها بعد الانفصال لتمضي قدماً  ، وقد اثنى النقاد عليه وأعجبهم .

اتسم التسجيل بإتباعه نمط الإلكتروبوب في انتاجه و اختيار كلمات الأغاني ، وقد نجح في الوصول إلى المركز 13 في السويد .

و حقق نجاح كبير في النرويج فوصل إلى المركز 8 في “قائمة الألبومات” . والاسطوانة الـ 49 عالمياً في 2014 كالأفضل مبيعاً .

أما في فنلندا فقد وصلت أغنية “Out of Mind” إلى المركز 30 في قائمة الأغاني، لكن أبرز نجاح لها كان مع “(Habits (Stay High”

حصلت أغنية هابيت إلى المركز الثالثة في قائمة “بيلبورد” لأكثر 100 أغنية شهرة. أما السويد حصلت “Stay High” على المرتبة 13 .

لكنها وصلت إلى قائمة أفضل 10 أغاني في نيوزيلندا ، استراليا، و المملكة المتحدة .

ألبوم “Queen of the Clouds” كان الإصدار التالي لتوف، وخرج إلى النور  عام 2014، وحقق نجاحاً تجارياً،

وبيعت أكثر من 190 ألف نسخة في الولايات المتحدة وحدها فقط. ووصل إلى المركز 36 في الدنمارك للألبومات الأكثر استماعاً .

أما في قائمة “بيلبورد لأفضل 200 أغنية خاصة” فقد وصل إلى المركز 46 وذلك عام 2015 في الأغاني الخاصة بالولايات المتحدة .

وحجز مركزاً ضمن أفضل 50 أغنية في دول النرويج، فنلندا، نيوزيلندا، وأستراليا.

تحدث الألبوم عن الآلام العاطفية واستكشافها والتي تكون انعكاساً لعلاقة سيئة، وطرق التغلب على “صدمة الانفصال” .

وقد كانت تقييمات الألبوم “بلاتينيوم” في كل من :

  • “الرابطة البرازيلية لمنتجي التسجيلات”
  • “الجمعية البولندية لإنتاج التسجيلات الصوتية”
  • “جمعية صناعة التسجيلات السويدية”
  • “رابطة صناعة التسجيلات الأمريكية”
اقرأ أيضاً :

شاركت توف في أغنية “Scars” التي شاركت في كتابتها إضافة إلى الغناء فيها، فازت الأغنية بجائزة ” الغيتار البلاتيني” من منظمة “STIM” السويدية .

ألبومها الثاني حمل اسم “Lady Wood” وقد صدر في عام 2016، وقد نجح في الوصول إلى المرتبة الاولى في السويد .

الألبوم تميز -كما وصفته توف- بانه غامض وحالم، وقد وصل للمركز 11 في قائمة “بيلبورد” الامريكية ، والسابعة في النرويج .

أصدرت في عام 2016 “Fairy Dust” وهو فلم قصير قامت بالتمثيل فيه بنفسها، وقد عرض على اليوتيوب بجانب موقع “Vevo” .

تجاوز عدد الأغاني التي كتبتها توف الـ 70 أغنية ، أما أغنية “(Heroes (We Could Be” فقد وصلت إلى التوب تن في السويد والمملكة المتحدة .

ألفت توف لو كلمات كثيراً من الأغنيات التي برزت في الأفلام، مثل أغنية “Scream My Name” في فيلم “The Hunger Games: Mockingjay-Part 1”

و أغنية “Scars’ for ‘The Divergent Series: Allegiant” و “Lies in the Dark” لفيلم “Fifty Shades Darker” .

عملت توف مع كثير من الفنانين في مشاريع موسيقية في مجال صناعة الموسيقى ، مثل “نيك جوناس” ، “أوربن كون” .

بالإضافة إلى “هيلاري داف” ، “آدم لامبرت” ، فرقة “غولدبلاي” وكثير من الآخرين .

حياة توف لو – Tove Lo الشخصية

عاشت توف كثيراً من العلاقات الغرامية، وبالطبع ما تبعها من انفصال، وهي حالياً تعيش وحدها. وتصف شخصيتها الجنسية:

“ترى نفسها ذات ميول للجنسين على الرغم من أنّها لم تقم أي علاقة مع فتاة من قبل”.

حقائق سريعة عن توف

  • كونت توف فرقة روك سويدية تسمى “Tremblebee” في عام 2006.
  • شاركت في تأليف كلمات أغنية “Love Me Like You Do” للمغنية “إيلي غولدنغ”.
  • حققت أول ترشيحٍ لـ “جائزة غرامي” بسبب أغنية “Love Me Like You Do” في 7 ديسمبر 2015.
  • عاشت طفولة محمية للغاية -كما وصفتها- من قبل عائلتها بطَريقة أنيقة جداً .
  • كتبت أول أغنية لها في سن 10 أو 11 ، وذلك مع فرقتها الأولى التي شكلتها .
  • تشير إلى نفسها بأنها مثلية على سبيل الهواية .

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق