السويدتاريخ السويد

العيد الوطني في السويد وأحتفالات بالسويديين الجدد ممن حصلوا على الجنسية

العيد الوطني في السويد وأحتفالات بالسويديين الجدد ممن حصلوا على الجنسية

هو يوم مميز في السويد  حيث تحتفل السويد في السادس من يونيو ( حزيران ) من

كل عام بعيدها الوطني بأشكال شتى، و تنظم كل البلديات في كل المقاطعات برامج خاصة لهذا اليوم .

وبنفس هذا اليوم يتم الإحتفال  بالسويديين الجدد، الذين حصلوا على الجنسية السويدية

على أنغام الموسيقى وتقديم الحلوى وبعض المأكولاتالتي تقدمها البلدية لمواطنيها الجدد.

في حين يتجمع أعداد كبيرة من الناس  في الحدائق  للاستماع الى الموسيقى وأغاني من الفولكلور السويدي ابتهاجا بهذا اليوم.

وتنطلق مسيرات تجوب الشوراع أحتفالا بهذا اليوم .

بعد الإحتفال في القصر الملكي تذهب العائلة الملكية لإحتفال آخر في حديقة سكانسن حيث يقال حفل غنائي بمناسبة اليوم الوطني .

حيث أن العائلة الملكية بالسويد تحتفل أيضا بهذا العيد بحضور الملك وعائلته التي ترتدي الزي السويدي التقليدي.

يرمز هذا التاريخ إلى ذكرى تتويج جوستاف فاسا ملكاً للسويد في عام 1523 .

وفي عام 1809 تم  اعتماد دستور جديدللبلاد .

العيد الوطني في السويد لم يكن عطلة رسمية حتى عام 2005  حيث جرى اقراره من اجل رفع روح

الاعتزاز لدى المواطن بانتمائه لوطنه وللسويد أسوة بباقي دول العالم التي تعتز بيومها الوطني وتفتخر

بعلمها  في كل عام.

قريبا المزيد عن تاريخ السويد 

العيد الوطني : بدأ الاحتفال بالسادس من يونيو منذ عام 1983، وكان الإقرار بالعلم الخاص بالسويد في عام 1916، حيث سمي السادس من يونيو بيوم العلم.

العيد الوطني في السويد

ماهي حكاية علم السويد ؟

يعود أصل لون علم السويد إلى ألوان شعار الدولة الذي يتمثل بالدرع ذو اللون الأزرق، والتيجان الصفر،

التي استخدمها السويديين  على راياتهم  أثناء حروب السويد مع الدنمارك في أربعينيات القرن الخامس عشر.

كما تم استخدم اللونين الأزرق والأصفر في مناسبات مختلفة على قطع من القماش زرقاء اللون عليها رسومات

صليب باللون الأصفر، حيث تم استخدامها أيضا على السفن السويدية بثلاثة ألسنة.

كما أنه يجب الذكر أن السويد لم تشارك في أيّ من الحروب التي نشبت في عصرنا الحديث .

عن الأعياد والعطلات الرسميةفي السويد :

إضافة إلى الأعياد التقليدية المسيحية البروتستانتية، تحتفل السويد أيضاً ببعض الأعياد الفريدة من نوعها والتي

تعود إلى ما قبل المسيحية. تشمل هذه احتفال منتصف الصيف بالانقلاب الصيفي وليلة والبورجيس في 30 أبريل

حيث توقد النيران. عيد العمال في 1 مايو الذي هو مخصص للمظاهرات الاشتراكية.

كما يحتفل على نطاق واسع بيوم القديسة لوسيا مانحة الضياء في 13 ديسمبر، حيث استبدل الأصل الإيطالي باحتفالات تدوم طوال فترة عيد الميلاد.

يقيم العديد من السويديين في أغسطس كرافتسكيفور (حفلات عشاء جراد البحر).

يحتفل بليلة مارتن من تور في سكانيا في نوفمبر بحفلات مارتن غاس، حيث تقدم أوزة مشوية

وسفارتسوبا (“الحساء الأسود” يصنع من الأوز والفاكهة والتوابل والمشروبات الروحية ودم الأوز).

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق