Hevin
السويد | صديقك أينما كنت

مشاركات : خاطرة بعنوان / لا ليل لي / بقلم هديل الفراش من الأردن

- الإعلانات -

لا ليل لي 

 

- الإعلانات -

 دقت الساعه ! انها منتصف اليل وقت النوم, وقت الراحه وقت السكون والهدوء وقت الأحلام و الكوابيس . ..لكنه بالنسبة لي… وقت نهار أخر أصارع فيه أفكاري ومشاعري طموحاتي و آمالي وانسج فيه خيالاتي بأمنيات مستحيله أعيش بهجتها للحظه…. ثم أعود للواقع و فيه أيضاً أغسل بالدموع ذكرياتي … إسألوا وسادتي فهي تشهد على ذلك فكم رويتها ألاما و أحلاما واسألوا سريري و سقف غرفتي كلهم شاهدون على صخب نهاري الأخر …. أدنو من النافذه اتأمل جمال القمر وبريق النجوم التي أخاطبها كل ليله فتحتضن برحب كل ما يجول في خاطري وتسمعني بلا كلل ولا تقاطعني هذا هو…. ليلي أو نهاري الأخر…. الى ان تعلو السماء بقوة تكبيرات المآذن فتلف النجوم و تعتنق القمر فيزداد بريقهما استجابة للنداء… وفي دقائق قليله تتسلل بعضا من خيوط الصباح الخجوله تداعب ستارتي ورائحة الفجر تفوح في أركان غرفتي معلنة شروق نهار أخر لكنه بنكهة مختلفه, و فوضى أقل وها أنا لا ليل لي ولا نوم!

- الإعلانات -

الإسم الكامل: هديل الفراش
العمر: 29
الدولة: الاردن

 

 مجرد هاويه… اكتب من حين الى اخر.. وتصيبني حالات الركود كثيرا.. فتصمت كلماتي عن الظهور…

- الإعلانات -

- الإعلانات -

تعليقات
Loading...